"أفتخر لأنني أعدو في بلدي في هذا المتقى الجميل، حيث تحظى بتحفيز الجماهير العريضة للأسماء المغربية.. أحمل جواز سفر مغربي وآخر إسباني لكن تظل البطاقة الوطنية مغربية". بهذه الكلمات، ختم إلياس فيفا، العداء المغربي ذو الجنسية الرياضية الإسبانية، مشاركته ضمن ملتقى الدوري الماسي، لألعاب القوى الذي أقيم بالرباط، نهاية الأسبوع المنصرم.

في معرض إجابة إلياس فيفا عن سؤال "هسبورت" حول مدى الطموح الذي كان يحدوه لتمثيل المغرب في بطولة العالم المقبلة في لندن، أخفى العداء خلف ابتسامة عريضة قصة حزينة، انطلقت فصولها بهجرة غير شرعية سنة 2006 من المغرب صوب إسبانيا، هناك حيث حصل على الجنسية، بعد معاناة طويلة ومقام دام تسع سنوات.

شاءت الأقدار أن نرى ذلك الشاب المغربي الذي غادر وطنه مكرها، وهو يحقِّق حلمه في أن يصبح عداء عالميا ويعتلي أعلى منصَّات التتويج، فكانت الصورة أبلغ وهو يذرف الدموع أثناء عزف النشيد الإسباني، أثناء إحرازه ذهبية بطولة العالم في أمستردام الهولندية سنة 2016.

في سن الثامنة والعشرين، لم يتنكَّر ابن مدينة طنجة لموطن نشأته، إلا أن قدر الحياة قاده إلى مواصلة شق الطريق الذي رسمها لنفسه، بعيدا عن حلم خلافة سعيد عويطة وهشام الكروج، لكن أقرب إلى صناعة مجد إسباني في المسافات الطويلة، على بعد أيام من المشاركة في بطولة العالم، التي تستضيفها العاصمة البريطانية لندن، في الفترة الممتدَّة من 5 إلى 13 غشت المقبل.

عضوأسود

اسود تويت

  • Amical : Le Maroc affrontera l'Ecosse fin mars 2018
  • Déclaration d'Achraf Hakimi après le match contre les Spurs
  • La belle prestation d'Achraf Hakimi contre Tottenham
  • CIV - Maroc : Le ministre de la santé offre les vaccins aux supporters

اتبعونا فتويتر

الشبكات الاجتماعية

مشاركة LDA

شبكات LDA

من نحن

جريدة أسود الأطلس: 
أسود الأطلس موقع إخباري رياضي في قلب أسود الأطلس و الرياضة المغربية. مرجع للرياضة بعين أخرى بمحتوى فريد و هادف بشكل يومي.
--------------------------------------------
للاتصال بنا : redaction@lionsdelatlas.ma
الهاتف: 0032.494.16.51.36 
--------------------------------------------

44 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

Top